المرجو منكم إخواني الأفاضل و أخواتي الفضليات التسجيل معنا و مشاركتنا بما تفيض به أقلامكم
مرحبا بكم أخي الفاضل / أختي الفاضلة تشرفنا زيارتكم و نرجو أن تقضوا معنا أمتع الأوقات و اللحظات كما نرجو من سيادتكم التسجيل معنا إن لم تتسجلوا بعد و بارك الله فيكم أخي الفاضل / أختي الفاضلة

قل : " لا إلاه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين "

لا تنسونا من صالح دعائكم أخي الفاضل / أختي الفاضلة

المرجو منكم إخواني الأفاضل و أخواتي الفضليات التسجيل معنا و مشاركتنا بما تفيض به أقلامكم

يمكنكم مراسلتي عبر البريد الإلكتروني Hassouniway@hotmail.fr لتقديم اقتراحاتكم و آرائكم و شكرا مسبقا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحجاب عند نساء المسلمين قبل انتشار ‏ العلمانية واللبرالية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محبة الله



عدد المساهمات : 74
نقاط : 73395
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: الحجاب عند نساء المسلمين قبل انتشار ‏ العلمانية واللبرالية   الخميس مارس 10, 2011 7:34 am

الحجاب عند نساء المسلمين قبل انتشار
‏ العلمانية واللبرالية

>> قال الحافظ ابن حجر: "لم تزل عادة النساء قديمًا وحديثاً يسترن وجوههن
عن الأجانب"
>> ونقل ابن رسلان "اتفاق المسلمين على منع النساء أن يخرجن سافرات الوجوه
".
>> وظل احتجاب النساء هو الأصل في جميع مراحل التاريخ الإسلامي، فقد كان ولا
زال أحد معالم الأمة المؤمنة.
>> قال الغزالي:
" لم يزل الرجال على ممر الزمان مكشوفي الوجوه، والنساء يخرجن منتقبات"
>> وقال ابن حجر:
" العمل على جواز خروج النساء إلى المساجد والأسواق والأسفار منتقبات
لئلا يراهن الرجال" .
ومما يؤكد هذا أنك لا تجد مسألة كشف الوجه من عدمه قد أخذت حيزًا كبيرًا
في مصنفات الأئمة ، ولم تستغرق جهدهم ووقتهم ، بل لا تكاد تجد – فيما أعلم
– مصنّفًا خاصًا بهذه المسألة ؛ ولو على شكل رسالة صغيرة ؛ مما يدل دلالة
واضحة أن هذه القضية من الوضوح بمكان ، وأن عمل المسلمين كما هو قائم ،
يتوارثه الخلف عن السلف ، وهذا التواتر العملي يدلنا أيضًا على طبيعة تلقي
العلماء لمثل هذه المسائل ، وأنهم يرشدون أمتهم لما فيه العفة والطهر
والإستقامة على أرشد الأمور ، وأفضل السبل.
>> ولم يبدأ انتشار السفور وكشف الوجه إلا بعد وقوع معظم بلاد المسلمين تحت
سيطرة الكفار في العصر الحديث، فهؤلاء الكفار كانوا يحرصون على نشر الرذيلة
ومقدماتها في ديار الإسلام لإضعافها وتوهين ما بقي من قوتها.
وقد تابعهم في هذا أذنابهم من العلمانيين المنافقين الذين قاموا بتتبع الأقوال
الضعيفة في هذه المسألة ليتكئوا عليها ويتخذوها سلاحًا بأيديهم في مقابلة دعاة
الكتاب والسنة. لا سيما في الجزيرة العربية ، آخر معاقل الإسلام.
وقد كانت المرأة المسلمة في كل الأقطار الإسلامية لاتعرف كشف الوجه وكانت
متمسكة بالحجاب الحقيقي وبستر وجهها عن الرجال الأجانب فهل من عودة أختي
المسلمة إلى ما أمر به ربك ، لكي تحفظي حيائك وعرضك ورضى ربك .
فكل مسلمة تعلم بفطرتها أن لف الشعر بمنديل ليس حجاباً حقيقياً يستحق أن يسمى
ستراً للمرأة وتوقن من قلبها أنها ليست ساترة لمفاتنها عن أعين الأجانب وأطماع
الذئاب
والغريب أن الضالين من عباد القبور وأبناء المتعة والديوثين لليبرالين ومن على
شاكلتهم من المنافقين يقولون أن ستر الوجه فقط في جزيرة العرب وليس بواجب !!
يريدون أن يروجوا لهذه الخدعة الباطلة ولكن الحكم الشرعي المستند على الكتاب
والسنة وإجماع العلماء يقول العكس وايضاً التاريخ !
فصور المرأة قديماً وقبل عصر الإستعمار النصراني تثبت أن المرأة المسلمة لم
تعرف غير الحجاب الشرعي الكامل ومن ضمنه غطاء الوجه وسوف أنقل بعض الصور لبعض
الأقطار المسلمة التي غلبت عليها فتنة كشف الوجه الأن على الرغم من عدم وجود ذلك
لدى أمهاتهن من قبل !! .

>> فمتى نرى نساء
المسلمين قد عدن للحق ؟
ومن الغريب أن نساء الغرب كن يقلدن نساء المسلمين في لبساهن المحتشم الذي يضفي
عليها الهيبة والوقار وهذا لا يخفى على أحد .

كان الجميع في كل مكان يقلدون المسلمين أيام عزتهم وتمسكهم بدينهم .

يقول أحد الأشخاص من سوريا :
وحتى ثلاثينات وأربعينات القرن العشرين كانت المسيحيات واليهوديات العربيات
يرتدين الحجاب الكامل الشرعي
( المنديل على الوجه والملاءة ) بل وحتى سبعينات القرن الماضي (من حوالي 40 سنة
) شاهدت بعض المسيحيات الحلبيات العجائز يرتدين الحجاب الكامل والملاءة في حي
السليمانية في حلب ، كما شاهدت أيضاً بعض اليهوديات العجائز وفي نفس الفترة
وأيضا في حلب ولكن في حي الجميلية كُنَّ يرتدين الحجاب الكامل مع الملاءة .
فتعري النساء في الشوارع نزعة صليبية أستعمارية .
نساء أوربيات يتشبهن بالمرأة المسلمة .
لايمكن بعد مشاهدة هذه الحقائق أن يقول أحد الديوثيين الليبرالين
أو الرافضة المجوس أن غطاء الوجه ليس بواجب .
فهذه الأدله الشرعية والعقلية توضح أن الحجاب الذي فرضه الله

هو الحجاب الساتر لبدن ووجه المرأة قال تعالى :
("يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ
الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى
أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا)
لا يجوز أن تخدع المرأة بصوت كل من لا فقه عنده فتنساق وراء الذين قال الله
تعالى عنهم : ((ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحجاب عند نساء المسلمين قبل انتشار ‏ العلمانية واللبرالية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المرجو منكم إخواني الأفاضل و أخواتي الفضليات التسجيل معنا و مشاركتنا بما تفيض به أقلامكم  :: مجلة حواء-
انتقل الى: